لمحة عن سيكاك

الرؤية: إننا نطمح لمجتمع مدني فاعل وإدارة مدنية مسؤولة تسهم في سلام واستقرار وازدهار سوريا.

الرسالة: نعمل على تمكين السوريين ليأخذوا زمام مستقبلهم بأيديهم، لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

  • كرامة الانسان
  • المسائلة
  • خدمات بدون تمييز
  • العدالة الاجتماعية

حقائق وأرقام

من جلسات التدريب

التحديات

  1. الأمن ومبادئ الديمقراطية

    الأمن: من الصعب الوصول للمجالس المحلية في كثير من الأحيان جراء القصف الشديد و تقطيع أوصال المدن. لكننا نعمل كل ما بوسعنا لنكون دائماً مع المجالس.

    معايير الديقراطية: لم تكن الحكومة السورية خلال عهد عائلة الأسد ديمقراطية. ومن الصعب ترسيخ الديمقراطية دون التدريب والممارسة والتحلي بالصبر.

  2. الفصائل المقاتلة وعبور الحدود

    تأثير الفصائل المقاتلة: تعاني بعض المجالس المحلية في سوريا من تأثير المجموعات المسلحة المنتشرة في شتى أنحاء البلاد، عبر فرض قوانين أو شخصيات معينة على المجالس.

    عبور الحدود: الوضع الراهن للحدود السورية التركية يفرض علينا التأقلم في كثير من الأحيان على التدريب عبر الانترنت والتواصل عن بعد مع الفريق في الداخل السوري.

  3. السياق السياسي

    النزاعات الطائفية والعرقية الموجودة في سوريا تزيد من حساسية عمل المجالس المحلية ومجالس المحافظات. كذلك الجهات الأخرى المؤثرة كالمنظمات المدنية والوكالات الإنسانية والجهات المانحة الاجنبية تتداخل في عملها مع المجالس.

أسلوبنا في العمل

  1. شبكة محلية متينة

    نمتلك في سيكاك شبكة علاقات متينة مع الفاعلين في الإدارة المحلية في سوريا منذ بداية الثورة. تمكننا هذه الشبكة من العمل في مختلف السياقات وتساعد في ازدهار المجالس المحلية الشريكة.

  2. مستشارو الحوكمة ضمن المجالس

    يتواصل مستشارو الحوكمة في سيكاك مع المجالس المحلية ومجالس المحافظات بشكل يومي وهم بالطبع جزء من مجتمعاتهم التي يسعون لخدمتها. يساعد المستشارون كذلك في تحديد احتياجات المجالس والمجتمع بشكل دائم، فهم حجر الأساس في المركز.

شهادات عن سيكاك

شركاؤنا